شاركت جمعية مدينة عيسى الخيرية الاجتماعية خبراتها في ورشة عمل إلكترونية تحت عنوان “الطريق إلى التميّز في العمل المؤسسي الأهلي: جمعية مدينة عيسى الخيرية الاجتماعية نموذجاً”.

وتم عقد الورشة من قبل المركز الوطني لدعم المنظمات الأهلية اليوم الخميس في ورشة إلكترونية أقيمت عبر برنامج “التيمز” بحضور عدد من المنظمات الأهلية والخيرية.
.
وأكدّ رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ نضال البناء على أهمية نشر فكر العمل الحرفي في القطاع الأهلي لما له من أثر وانعكاس إيجابي على المؤسسات والأفراد، مبيناً الفرق بين العمل الفردي والعمل المؤسسي.
.
كما شدد البناء على ما يحققه العمل المؤسسي من تكامل في العمل وتوظيف لكافة الجهود البشرية، وأنه يضمن اجتهاد الإدارة في اختيار أفضل الأساليب النظرية والإدارية لتحقيق أفضل مستويات الخدمة.
.
وعرض البناء نموذج عمل الجمعية وتدرجها في خطوات العمل المؤسسي، مشيراً إلى أن التغير لا يحصل إلا باستمرار العمل والمحافظة على تقديم الخدمات بالتوازي مع البدء بالتعديلات الداخلية للمؤسسة.
.
وبيّن الآثار الإيجابية التي حققتها الجمعية من هذه الخطوات التي أدت إلى تطوير نمط عمل الجمعية وزيادة عن المساعدات وتوسيع نطاق عمل الجمعية من جمعية خيرية إلى جمعية خيرية اجتماعية، وغيرها الكثير..