شكرًا لكل الداعمين لهذا الحلم الذي طال انتظاره ليس لوجود المقر بحد ذاته؛ بل للخدمات التي سوف تنهض بها الجمعية وهو ما يعتبر انطلاقة حقيقية للعمل الخيري التنموي ليس في منطقة مدينة عيسى وضواحيها فحسب؛ بل على مستوى مملكة البحرين كافة.

وسيسهم وجود المبنى في رفع مستوى ونوعية الخدمات المقدمة للأسر المتعففة، وسيسهل وصول المستفيدين للجمعية بكل أريحية ووضوح، وكما سيجعل الجمعية منصة تطوعية لتقديم البرامج التدريبية للأسر المتعففة والمجتمع من خلال توفير البيئة التدريبية الملائمة.

ويسعى المبنى لاستقطاب الكفاءات من أصحاب الخبرات لتقديم برامج نوعية للمساهمة في تنمية المجتمع، والجدير بالذكر أن المبنى سيحتوي على مراكز متخصصة لتوفير أعلى مستويات الخدمات الاجتماعية والتوعوية كمركز الإرشاد الأسري ومركز الخير ميديا